يمثّل امتلاك رواد الأعمال الصغيرة، لموقع خاص بهم عبر شبكة الإنترنت أمراً شاقاً للغاية، فبين متابعة حجم الأعمال وتوفير المنتجات والخدمات للعملاء، إلى جانب البحث عن العملاء ذاتهم، تبقى مراجعة الموقع الخاص بالشركة عبر شبكة الإنترنت أمر شاق أيضاً.

ولكن امتلاك موقعاً عبر شبكة الإنترنت، سوف يتيح لك الوصول للمزيد من العملاء، خاصة إذا ماكنت تستخدم بعض خدمات الإنترنت مثل خدمات السيو SEO، على سبيل المثال، والتي تدفع بموقعك الخاص في الصفحات الأولى للمستخدمين، عند بحثهم عبر محركات البحث الكبرى، على منتج شبيه بمنتجك، أو خدمة تقدمها أنت ولا يعرف العميل أنها متاحة لديك.

ساعدت التكنولوجيا الكثير من رواد الأعمال، على الوصول إلى عملائهم بشكل أكثر سهولة، ونظراً لأن الكثير من العملاء، يستخدمون الإنترنت بشكل كبير في الوقت الحالي، فمن المهم أن يكون لعملك الصغير، حضوراً خاصاً ومتفرداً عبر شبكة الإنترنت.

وبالطبع من المرجح أن تجد منافسيك، يصلون لعملائهم عبر شبكة الإنترنت، مما يجعل مسألة امتلاك موقع إلكتروني خاص بك، أمر لا جدال فيه، بالوقت الحالي إذا ماكنت تتجه نحو المنافسة.

فالأمر في المنافسة التجارية بدون بناء موقع خاص بشركتك، بإستخدام شبكة الإنترنت، أشبه بدخولك إلى سباق سيارات حديثة ومتطورة للغاية، وأنت تستخدم عربة تجرها الخيول فقط وتنتظر أن تربح السباق!

فالموقع التجاري عبر شبكة الإنترنت، يعني أن شركتك تقدم خدماتها للعملاء، طيلة 24 ساعة على مدار اليوم، خلال سبعة أيام بالأسبوع، مما يمكّن العملاء من التواصل بشكل جيد مع شركتك، حتى بعد أن تقوم بإغلاق متجرك وتعود إلى منزلك.

فمن خلال موقعك، يمكنك إتاحة كافة المعلومات التي ترغب بها عن منتجاتك، وسلعك والترويج لها، ويمكنك أيضاً، تحميل بعض الفيديوهات التي تشرح للعميل، كيفية إستخدام المنتج نفسه، مما يمنحك المزيد من المصداقية أيضاً.

وكذلك يمكنك توفير بعض وسائل وطرق الإتصال المباشرة، بينك وبين عملائك، إذا ما أرادوا الحصول على منتجك، مثل عنوان البريد الإلكتروني، ورقم الهاتف وطرق توصيل المنتج إلى العميل، دون أن يعاني من خدمات التوصيل، إلى جانب مواعيد العمل الخاصة بشركتك أو متجرك، إذا ما أراد العميل أن يزور متجرك أيضاً، بالإضافة إلى إبلاغ العميل بالفعاليات المتعلقة بأعمالك، وإخباره بكل ماهو جديد لديك.